صحة عامة

ماذا تعني عملية التعظم ؟

ماذا تعني عملية التعظم، عملية التعظم بمفهومها الدقيق والشامل وهي تلك العملية الحيوية التي تبدأ مع بداية تكون العظم للجنين مع بداية الأسبوع السادس والسابع، وصولا إلى عمر الخامس والعشرون من عمره، وهناك بعض الاختلافات من شخص لأخر ويوجد نوعان ما يحدث في الغشاء وما يحدث في الغضروف، فالهيكل العظمي للجنين يتكون من غضاريف وخلال تكوين الجنين تنمو الغضاريف لتكون ما يسمى الخلايا العظمية، التي تعمل على بناء العظام وتسمى هذه العملية بأكملها تكون العظام بعملية التعظم.

ما معنى عملية التعظم

يمكن التعبير عن عملية التعظم  أو تكون العظم بالمفهوم العلمي الدقيق، أنها عملية يتم فيها تجديد العظام حيث يتم تكوين مادة عظام جديدة من خلال الخلايا الخاصة في بناء العظام، وهناك نوعان من الأنواع التعظم الغشائي التي تساهم بتشكل أنسجة العظام الصحية والطبيعية، التعظم الغشائي وهو بروز العظام وتجددها بالعظام المسطحة كالجمجمة والفك السفلي، ويوضع العظم بشكل مباشر على النسيج البدائي، والنوع الثاني التعظم الغضروفي ويكون بالعظام الطويلة ويكون بعمر الشهر الثاني للجنين، مثال عندما يلتئم الكسر في العظام الطويلة ويتم علاجه بالجبس وبكون التئامها غالبا عن طريق الغضروف، ومن المهم ذكره أنه بعمر 25 تكون غالبية العظام قد اكتملت ونمت.

ما هي بانيات العظم

والجدير بالذكر أن بانيات العظم هي المسؤولة عن عملية ترسب العظام، بالإضافة لذلك فهي تعمل على تنظيم الخلايا التي تكون آكلة للعظام،  وأيضا فهي تكون مشتقة في الأساس من خلايا جذعية لحمية متوسطة، وأثناء الفترة الجنينية التي تعمل على إفراز العظام العظمي، وبالتالي تكون مصفوفة وغير ممعدنة، وفيما بعد تتكلس  لتبدأ بتشكيل العظم، ومن المهم ذكره أن بانيات العظم لها دور هام وكبير  بالمحافظة على عملية التوازن في الارتشاف و تكوين العظام، وكذلك  فأن بانيات العظم  تقوم بالإفرازات ليجند RANK (RANKL)، وهو مرتبط بمستقبل (RANK )، وعلى ناقصات العظام، وبالتالي يعمل على تحفيز تمايزها، وكذلك تعمل بانيات العظم على إفراز (OPG)، لتمنع التفاعل RANK / RANKL عن طريق الارتباط في RANKL، وذلك لمنه حدوث تمايز ناقضات العظام، وبذلك فإن التوازن بين انتاج (RANKL / OPG )، من خلال بانيات العظم بعمل على تحديد النشاطات الناقصات للعظم.

إقرأ أيضا:خطوات بسيطة تجعل متلازمة ما قبل الحيض أسهل

العوامل التي تؤثر في نمو العظام

هناك عدة عوامل تؤثر في نمو العظام نذكر منها :-

– عوامل غذائية: نقص البروتين و سوء الهضم وكذلك حدوث التهابات مزمنة يؤثر بشكل كبير في نمو العظام،  وخصوصا لدى الأطفال، والفيتامينات لها دور كبير في نمو العظام

– الهرمونات: نمو العظام يتأثر بالعديد من الهرمونات التي تقوم بإفرازها الغدد المختلفة بالجسم، هرمون النمو يعمل على سرعة وتنظيم التكاثر في خلايا الغضروف، لذلك نقصه يؤدي لتوقف الخلایا الغضروفیة عن التضخم وبناء عليه يبقى الأنسان المصاب قصير، والعكس حيث يؤدي الزيادة  إلى حدوث ما يسمى  بالعملقة ما قبل البلوغ

إقرأ أيضا:هل البيتزا تسبب الحساسية

– هناك العوامل وراثیة: حيث تلعب العوامل الوراثیة دورا  أساسي وكبير في عملية التعظم.

 

وهنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا الذي تعرفنا فيه على إجابة هذا السؤال بالتفصيل،  ماذا تعني عملية التعظم، بمفهومها الدقيق والشامل، والعوامل التي تؤثر في نمو العظام.

السابق
كم طول اصالة نصري
التالي
كم مرة يمكن طي الورقة