إسلاميات

من هو اول جبار لعنه الله

من هو اول جبار لعنه الله، لقد ارسل الله سبحانه وتعالى لعبادة العديد من الأنبياء والرسل لهداية الناس للصراط المستقيم واخراجهم من الظلمات للنور، فمنهم من آمن بالأنبياء ومنهم من كفر وطغى وتجبر، حيث مر على الأرض منذ نشأتها الكثير من الملوك الطاغين، فكان أول من قام بذلك النمرود الذي تم ذكرة في القرآن الكريم،  فهو أخد ملوك الأرض الدين حرم عليه دخول الجنة لادعائه انه هو الرب الأعلى، حيث كان في عهد النبي إبراهيم عليه السلام، فقد حكم بابل في العراق في مملكة اشور، فقد ذكرت قصته في الكتاب العزيز، ليوضح للناس أجمع كيف تكون عاقبة الكفار ومن ينكر وجود الخالق.

أول جبار في الأرض لعنه الله

لقد كان أول جبار في الأرض الذي لعنه الله اسمه هو (النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح) كما ذكر العديد من المؤرخين وعلماء الدين، فقد حكم بابل فترة زمنية طويلة في العراق، فقيل حكمها ما يقارب 400 عام، فكان حكمه مع وجود سيدنا إبراهيم عليه السلام، فعرف عنه الظلم والجبروت فقد لعنه الله لادعائه أنه هو الرب ويجب إتباعه فكان يقوم بالكثير من الأمور الظالمة والفساد، فيحكم على الناس بالموت والحياة ليوضح انه قادر على القيام بأشياء خارقة، فكان يجبر القول بأنه هو الرب لكي يسلموا من ظلمة وشره، حيث  يمنع الطعام والشراب لأي شخص يعترف بوجود الله سبحانه وتعالى، مثلما فعل مع سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما سأله من هو ربك الأعلى، لكن سيدنا إبراهيم لم يسكت وقال له ان ربي الذي يحيي ويميت، وهنا حصلت المناظرة عندما تحدى نبي الله.

إقرأ أيضا:من هم ابطال مسلسل حب منطق انتقام

قصة النمرود مع إبراهيم عليه السلام

لقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابة العزيز وحسب ما جاء به المفسرين والعلماء، أن الملك النمرود قد  شاهد في حلمه أثناء نومه، أنه هناك كوكب من السماء يذهب ضوء الشمس للأبد، ثم قام بعرضه على المفسرين والمنجمين للأحلام حيث فسر حلمه بانه ميلاد ذكر هذه السنة، وسوف يكون السبب في هلاك النمرود، فأمر بذبح المواليد الذكور جميعهم في تلك السنة، وعندما ولد إبراهيم عليه السلام قامت أمه بإخفائه حتى كبر وبدأ يدعو القوم إلى الايمان بالله ويتركوا عبادة الأصنام، لكنهم رفضوا وقالو عنه كافر،  فقام إبراهيم عليه السلام بتحطيم جميع الأصنام ما عدا الكبير منهم، فسأله قومه من الذي حطم الأصنام قال اسألوا ربكم، فغضبوا منه وأمر النمرود بإشعال نار عظيمه ليحرقوه بها، ولكن الله نجاه بأن جعل النار بردا وسلاما علي سيدنا إبراهيم.

عقاب النمرود ونهايته

لقد قام النمرود ببناء برج بابل بهدف الوصول لرب إبراهيم كما ظن، حيث عاقب الله النمرود على ظلمه وجبروته، فكانت نهاية النمرود وخيمة بسبب البعوض حيث أرسله الله سبحانه وتعالى لقومه، عند بزوغ الشمس حتى غطت الشمس من عددها الكبير، فقد بعث الله للنمرود ملك لدعوة للايمان به فرفض النمرود أن يستجيب لذلك، وبعثه مرة ثانية ورفض أن يستجب النمرود ثم مرة ثالثة فأبى، فأرسل الله الكثير من البعوض منذ طلوع الشمس حتى غطت الشمس فلم يروها، حتى أكلت لحومهم وتركتهم عظام، وأدخل بعوضه في أنفه وظلت لمدة 400 سنة عقابا له، فكان يضرب رأسه بالمزراب طيل هذه الفترة وذلك عقابا من الله سبحانه تعالى.

إقرأ أيضا:تفسير رؤية الحصان في المنام للعزباء

 

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي كان بعنوان، من هو اول جبار لعنه الله، أحد ملوك الأرض وأكثرهم كفرا وطغيانا وظلما، سوف نتعرف عليه وكيف كانت عاقبته.

السابق
رابط مشاهدة فيلم one piece film red 2022 مترجم
التالي
المعلق سمير المعيرفي ويكيبيديا