المشاهير

من هو زوج هالة زايد ويكيبيديا

من هو زوج هالة زايد ويكيبيديا، بعدما تعرضت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زيد لوعكة صحية أثارت ضجة واسعة عبر الانترنت عن زوجها، أصبحت مواقع التواصل مهتمة بالقضية بعدما أعلن تكليف وزير التعليم المصري مهام وزارة الصحة إلا أن الحديث عن الدكتورة هالة زيد وزوجها كان محط اهتمام شديد وسط انتظار هام لقضية الفساد التي ضجت السوشيال ميديا في الساعات القليلة الماضية بحثاً عن الحقيقة بمقالنا سنتحدث عن من هو زوج هالة زايد ويكيبيديا.

من هي هالة زايد ويكيبيديا

هالة زايد وزيرة مصرية النسية ولدت في العاصمة القاهرة في 31 ديسمبر عام 1967 ميلادي وتبلغ من العمر ثلاثة وخمسون عاماً، تولعت وزارة الصحة والسكان في حكومة مصطفى مدبولي وتعد ثاني سيدة تشغل منصب وزارة الصحة والإسكان في الوطن العربي بعد السيدة مها المصري التي تولت مهام وزارة الصحة والإسكان في المغرب، بدأ عملها في منصب الوزارة في 14 يونيو 2018.

معلومات عن هالة زايد وزيرة الصحة والإسكان المصري

  • حاصلة على بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب جامعة الزقازيق.
  • حاصل على ماجستير إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم.
  • حاصلة على الدكتوراه في إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
  • حاملة دبلومة في النساء والتوليد في جمعة عين شمس.
  • شغلت منصب المدير التنفيذي لأكاديمية مؤسسة 57357 للعلوم الصحية.
  • مستشار وزير الصحة والسكان.
  • عضو مجلس إدارة مجموعة 57357.
  • عضو لجنة أخلاقيات البحث العلمي لكلية الطب بالقوات المسلحة.

من هو زوج الدكتورة هالة زايد

السيدة هالة زايد متزوجة من رجل الأعمال المصري محمد الأشهاب صاحب أكبر مشاريع في جمهورية مصر العربية، كما كان لهع دور في الاقتصاد المصري، من مواليد الستينيات من القرن الماضي، ولد في مدينة القيلوبية، متزوج من السيدة هالة زيد وهو يشغل مساعد وزير الصحة والسكان لشئون المتابعة وشغلت اخصائي نساء وتوليد بمستشفيات الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية ومستشفى هليوبوليس.

إقرأ أيضا:من هو منيف نعمة ويكيبيديا

الدكتورة هالة زايد مسلمة الديانة اسمها عند الولادة هالة مصطفى السيد زايد بدأت عملها في الوزارة بعد إعلان تطبيق المبادرات الرئاسية الصحية المختلفة تحت شعار 100 مليون صحة.

السابق
تفسير حلم خيانة الحبيب بالتفصيل
التالي
تفسير حلم شخص يعطيك فلوس بالتفصيل

اترك تعليقاً